المحمدية

جلسة خمرية تنتهي بقتل بالمحمدية

اهتزت المنطقة الشاطئية مانيسمان بالمحمدية، فجر السبت الماضي على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب، بعد أن وجه له نديمه في جلسة خمرية طعنة قاتلة، أسقطته مضرجا في دمائه، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.
وحسب مصادر مطلعة ل”الصباح” فإن المتهم والضحية كانا يحتسيان الخمر على رمال الشاطئ، وبعد أن لعبت برأس المتهم والمتحدر من حي الجاني نفسه، نشب بينهما خلاف بسيط حول صوت الموسيقى، تطور إلى ملاسنات، ثم إلى تبادل العنف إذ استعان المتهم بقنية خمر قام بكسرها، ودخل في معركة دامية مع صديقه، انتهت بإصابة الضحية بضربة قوية على العنق، فسقط على الأرض، بينما فر الجاني إثرها صوب منزل والديه.
وأضافت المصادر ذاتها، أن أحد رواد الشاطئ، عثر على الضحية ممددا على الأرض، فسارع إلى الاتصال بالأمن والإسعاف، ليتم نقل الضحية على عجل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمدينة، غير أنه فارق الحياة داخل سيارة الإسعاف.
وفور وصولها إلى مسرح الجريمة، عملت الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن المحمدية، على جمع كل المعلومات المتعلقة بالضحية، وعن الأشخاص المحتمل وجودهم رفقته، قبل أن تقوم بالانتقال إلى المستشفى لمعاينة الجثة، التي أحيلت على مستودع الأموات في انتظار نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي الرحمة بالدار البيضاء، لتشريحها لمعرفة أسباب الوفاة.
وزادت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية سارعت الزمن من أجل إلقاء القبض على المشتبه فيه، فتمكنت في سرعة قياسية من تحديد هويته، وأسفرت تحريات الأمن عن فك لغز الجريمة، واعتقال الجاني صباح السبت الماضي وتم نقله إلى مقر المنطقة الإقليمية لأمن المحمدية حيث جرى وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الذي أمر بالاستماع إليه في محضر رسمي اعترف فيه بكل ظروف القضية، قبل إحالته أمامه في حالة اعتقال من أجل التهم المنسوبة إليه.
كمال الشمسي (المحمدية)

المصدر : assabah.ma

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق