الرباط

إيقاف جانحين روعا أحياء الرباط 

علم، لدى مصادر مطلعة، أن فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، تمكنت من إيقاف عصابتين روعتا الساكنة بأحياء العاصمة والنواحي، وقد أوقعت التحريات المنجزة من طرف عناصر الشرطة القضائية بزعيمي هاتين العصابتين بكل من حي يعقوب المنصور والتقدم، حيث تم عرضهما على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، التي قررت إحالتهما على قاضي التحقيق وإيداعهما السجن في انتظار إيقاف شركائهما .
وضمن التفاصيل، أكدت مصادر “الأخبار” أن عناصر الشرطة القضائية المنتمين لفرقة مكافحة العصابات بالرباط  نجحوا في اعتقال شاب من مواليد  1990 وتقديمه للعدالة بتهمة تكوين عصابة إجرامية والضرب بالسلاح والاتجار في المخدرات الصلبة الكوكايين وحيازة المخدرات والاتجار فيها.
وجاء اعتقال المتهم على خلفية شكايات عديدة توصلت بها السلطات الأمنية والقضائية من طرف مواطنين بحي التقدم بالرباط حول ممارسات إجرامية منسوبة لمتهم ثلاثيني مرفوقة باعتداءات مسلحة في حق المواطنين والمارة، حيث أسفرت التحريات التي أنجزتها الشرطة عن تحديد هوية المشتكى به وتعقبه بين أحياء الرباط من أجل ترويج المخدرات الصلبة، حيث تم اعتقاله صباح الجمعة الماضي، بعد مداهمة منزله، وقد أبدى مقاومة عنيفة لرجال الأمن الذين نجحوا في شل حركته.
وبعد انتهاء مدة الحراسة النظرية، جرى عرض المتهم على النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، الأحد الماضي، حيث قرر إحالته على قاضي التحقيق وإيداعه السجن من أجل متابعته بتهمة تكوين عصابة إجرامية من أجل الضرب بالسلاح الأبيض والسرقة وحيازة الكوكايين والاتجار في المخدرات الصلبة، ويرتقب أن تطيح التحريات التي سيخضع لها بشركائه في هذه العصابة الإجرامية التي زاوجت بين جرائم الاعتداء والسرقة والضرب بأسلحة بيضاء وتجارة المخدرات الصلبة .
وبمدينة الرباط دائما، علم، لدى مصادر متطابقة، أن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الرابعة بولاية أمن الرباط تمكنت، نهاية الأسبوع الماضي، من إيقاف شاب من ذوي السوابق القضائية يبلغ من العمر 19 سنة فقط، حيث وضع رهن الحراسة النظرية لصالح البحث قبل إحالته على الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط الذي أودعه سجن العرجات من أجل متابعته بتهمة الضرب والجرح باستعمال أسلحة بيضاء.
وكانت مصالح الشرطة القضائية قد توصلت بشكايات عديدة من مواطنين بحي يعقوب المنصور حول تعرضهم للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض من طرف شاب كان يستهدف ضحاياه في أوقات مبكرة من الصباح خاصة بمحيط محطة الحافلات (القامرة)، حيث تم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، أطاح بالمتهم الذي سبق أن اعتقل في قضايا مماثلة، وقد تم وضعه رهن الحراسة النظرية ومواجهته بالعديد من الضحايا الذين عرضهم للسرقة والاعتداءات تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، قبل عرضه على العدالة صباح الأحد الماضي.
وارتباطا بالأبحاث نفسها، فقد حجزت المصالح الأمنية لدى المتهم بعد إخضاعه للتفتيش بمقر إقامته، سكينا من الحجم الكبير وهواتف نقالة ومبالغ مالية.

المصدر : www.alakhbar.press.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق