حوادث

عمليات أمنية نوعية أفضت إلى حجز مليون قنينة خمر و923 مليون سنتيم

أفضت عمليات التدخل المتزامنة والنوعية التي قامت بها مصالح الأمن الوطني بالدار البيضاء، أمس الجمعة، إلى حجز أكثر من مليوني قنينة خمر غير خاضعة للضريبة، إضافة إلى مبالغ مالية بعشرات الملايين.

وبحسب ما أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن العمليات التي همت كل من منطقة حد السوالم والدار البيضاء وخريبكة وواد زم وبني ملال، أسفرت عن ضبط حوالي مليون قنينة مشروبات كحولية مستوردة، و203 ألف و16 وصل ضريبي كان بعض المستخدمين يعملون على إلصاقها على بعض السلع المضبوطة، فضلا عن مبلغ مالي يناهز 923 مليون سنتيم.

وأضاف المصدر ذاته أن المعاينات الأولية، التي باشرها ضباط الشرطة القضائية، أوضحت أن كميات من المشروبات الكحولية المضبوطة كانت تحمل تواريخ منتهية الصلاحية منذ مدة، وأن البعض الآخر من هذه السلع هو من أصل أجنبي لا يحمل الملصقات الضريبية التي تؤكد وضعيته القانونية إزاء الجمارك.

هذا وفتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية بمناطق التدخل، أبحاثا تمهيدية تحت إشراف النيابات العامة المختصة، وبتنسيق مع إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك للتحقق من مشروعية حيازة هذه المشروبات الكحولية وسلامتها على الصحة العامة، مع الإشارة إلى أن عمليات التفتيش لا زالت مستمرة في هذه القضية.

المصدر : www.alakhbar.press.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق