طنجة

״البيدوفيليا״ تتوغل بالشمال

لم تمض إلا ساعات معدودة عن اكتشاف جريمة اختطاف واغتصاب وقتل الطفل “عدنان”، الذي أثارت قضيته ضجة كبيرة امتد صداها إلى كافة ربوع المملكة، وتحولت إلى قضية رأي عام لفظاعتها وطريقة تنفيذها، ليتفاجأ سكان طنجة من جديدة بخبر إيقاف مجرم آخر يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة هتك عرض طفل قاصر لا يتعدى عمره 11 سنة، والتغرير به عن طريق شبكة التواصل الاجتماعي.
وأوقفت عناصر الأمن العمومي بمنطقة بني مكادة بطنجة، السبت الماضي، المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 36 سنة، بناء على شكاية توصلت بها المصالح الأمنية من والد الطفل/الضحية، تفيد أن شخصا مجهولا نسج علاقة افتراضية مع ابنه القاصر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ويحاول استدراجه للقائه بإحدى الحدائق العمومية بمنطقة مغوغة لأسباب غير بريئة.
وبناء على التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية، نصبت عناصر الشرطة القضائية، بتنسيق مع والد الطفل الضحية، كمينا محكما للمشتبه فيه، واستدرجته إلى المكان المتفق عليه، ليتم إيقافه وبحوزته مجموعة من الهدايا، التي كان يعتزم تقديمها للضحية وسيلة للتغرير به واستدراجه إلى منزله.
وأفاد مصدر أمني، أن المعني أنكر، بعد اطلاعه على فحوى الشكاية المرفوعة ضده، كل التهم الموجهة إليه، نافيا نفيا قاطعا محاولته استدراج الطفل لاغتصابه وهتك عرضه، ليتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة بني مكادة بإشراف من النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بمحاولة ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
وينتظر أن يعرض المشتبه فيه على أنظار قاضي التحقيق لدى استئنافية طنجة، الذي يتوقع أن يأمر بإيداعه السجن المحلي “سات فيلاج” بطنجة، وحبسه احتياطيا على ذمة التحقيق للاستماع إليه لاحقا في جلسات الاستنطاق التفصيلي، من أجل تكييف التهم الموجهة إليه وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته طبقا للقانون. وشهدت طنجة، نهاية الأسبوع الماضي، مسيرات غاضبة، شارك فيها عشرات من النساء والرجال والأطفال، احتجاجا على تزايد جرائم الاغتصاب والقتل التي يتعرض لها أطفال أبرياء، وطالبوا بتفعيل عقوبة الإعدام في حق هؤلاء المجرمين، للحد من هذه الجرائم الخطيرة.
المختار الرمشي (طنجة)

The post ״البيدوفيليا״ تتوغل بالشمال first appeared on جريدة الصباح.

المصدر : assabah.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق