حوادث

حريق مهول يثير هلعا بسوق السبت أولاد النمة

عاش العشرات من المواطنين القاطنين بالقرب من مطرح “أعريش” للنفايات المنزلية، التابع للجماعة الترابية سوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح، حالة استثنائية ليلة الثلاثاء، جراء اندلاع حريق مهول بنفايات المطرح، ما تسبب في تلوث الهواء بشكل كارثي.

وأثار الحريق ذهول القاطنين بالمنطقة، خاصة بعدما اتسعت رقعته بالمطرح، وغطت الأدخنة الكثيفة مساحات واسعة من سماء الحقول المجاورة، ما تسبب في هلع كبير مخافة من أن تأتي الرياح بما لا تشتهي ساكنة المراكز والدواوير القريبة من المطرح، علما أنها ليست المرة الأولى التي ينشب فيها حريق بهذا المطرح، فقد سبق أن اندلعت النيران فيه مرات عدة لكن بحدة أقل.

وفور علمها بالحادث، حلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سوق السبت أولاد النمة رفقة قائد المقاطعة الثالثة بعين المكان لمعاينة الحريق، وباشرت تحرياتها لمعرفة من يقف وراء إضرام النار في المطرح.

وطالب نشطاء من سبت أولاد النمة وأولاد بوعزة، جماعة أولاد بورحمون، بضرورة تأهيل المطرح وجعله يحترم المواصفات المعمول بها في هذا المجال، وتشجيره وتعيين حراس له، عوض تركه مفتوحا، وربطه بالإنارة، وذلك لرفع الضرر عن ساكنة المنطقة التي عانت من مخلفات الأدخنة والرواح المنبعثة منه.

ودعا مروان صمودي، ناشط حقوقي بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسبت أولاد النمة، إلى اتخاذ قرارات جريئة للحد من تكرار الظاهرة، كما استنكر “لا مبالاة الساهرين عن المطرح تجاه الساكنة المتضررة التي من حقها أن تعيش في بيئة سليمة”.

وأعرب الناشط الحقوقي ذاته عن استغرابه تكرار هذا المشهد البيئي الخطير الذي بات يهدد صحة الساكنة، وعدم استجابة الجهات المعنية لنداءات المواطنين على الرغم من أن تأثيرات المطرح لم تعد تقتصر على ساكنة سوق السبت وحدها، إنما تجاوزتها إلى كل التجمعات السكنية المجاورة، سواء بجماعة أولاد بورحمون أو سيدي عيسى.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق