طنجة

احتراق سائق شاحنة بطنجة – جريدة الصباح

أودت حادثة سير خطيرة، وقعت، الأربعاء الماضي، بالقرب من ميناء طنجة المتوسط، بحياة سائق شاحنة احتراقا، وإصابة 3 أشخاص بجروح خطيرة، نقلوا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالمدينة، فيما وضع جثمان الهالك مستودع الأموات الجماعي، في انتظار تعليمات النيابة العامة بخصوص إجراءات التسليم والدفن. وأفاد مصدر دركي، أن الحادثة وقعت بالطريق رقم 16 الرابط بين طنجة والميناء المتوسطي، نتيجة فقدان سائق الشاحنة القدرة على التحكم في توجيهها وكبحها في منعرج خطير لأسباب مجهولة، ليصطدم بسيارة خفيفة كانت تسير في الاتجاه المعاكس، ما أدى إلى خروج الشاحنة المحلة بأطنان من البضائع عن مسارها وانقلابها على حافة الطريق.
وأوضح المصدر، أن السائق الشاحنة، وهو يتحدر من سوق الثلاثاء (إقليم القنيطرة) ويبلغ من العمر 53 سنة، فارق الحياة على الفور بمكان الحادث إثر اشتعال النيران بمقصورة القيادة، فيما أصيب ثلاثة من ركاب السيارة الخفيفة بجروح ورضوض بمختلفة أنحاء أجسامهم، تم نقلهم إلى المستشفى الجهوي بطنجة على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية، مشيرا (المصدر) إلى أن طاقما طبيا قام بتقديم كل الإسعافات اللازمة للمصابين، واحد منهم وضع تحت العناية المركزة في انتظار أن تستقر حالته الصحية.
وحضرت مصالح الدرك الملكي بالقصر الصغير، إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقا في الموضوع، من أجل معرفة الأسباب الحقيقة لهذا الحادث المؤلم، وإعداد تقرير مفصل لعرضه على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، من أجل تحديد المسؤوليات، واتخاذ المتعين بخصوص هذه الواقعة المميتة، التي تعتبر من بين الحوادث الخطيرة، التي عرفتها المنطقة خلال الآونة الأخيرة، وخلفت صدمة كبرى بين السائقين العاملين بالميناء المتوسطي والأوراش المحيطة به.
المختار الرمشي (طنجة)

المصدر : assabah.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق