حوادث

انفجار سبع قنينات غاز بالصويرة

عاش سكان حي “للا أمينة” بالتجزئة الرابعة بالصويرة، الخميس الماضي، ساعات من الهلع والذعر، إذ انفجرت سبع قنينات غاز من الحجم الكبير واحتراق 40 قنينة أخرى بفرن تقليدي بالحي.
وكاد الانفجار أن يتسبب في فاجعة، خاصة أن النيران أتت على المبنى، الذي يحتل الفرن طابقه الأرضي بكامله، وانتقلت النيران إلى الشقق المجاورة، ما جعل السكان يهرعون خارجا، وهو ما حال دون أن يتسبب الوضع في خسائر فادحة في الأرواح. وذكرت المصادر أنه بمجرد انفجار القنينات الواحدة تلو الأخرى، تدخل شباب الحي للتحكم في الوضع والسيطرة على الحريق، قبل وصول أفراد الوقاية المدنية بعد حوالي ساعة، إلا أنهم فوجئوا بأن الحي بكامله لا يتوفر على صنابير مياه الحريق، ما جعلهم ينتظرون ساعة أخرى إلى غاية وصول شاحنة محملة بالمياه، ليستغرق إخماد الحريق أزيد من ثلاث ساعات، قضاها السكان في حالة ذعر وخوف.
واستنفر الحادث السلطات المحلية، التي طوقت الحي الآهل بالسكان بالسياجات ويعد من أكثر الأحياء كثافة سكانية بالصويرة، كما حاول المتدخلون إبعاد قنينات الغاز التي لم تنفجر وبلغ عددها 40 قنينة كادت أن تسبب في كارثة إنسانية.
وربطت مصادر أمنية أسباب الحريق بسبب تسرب غازي من القنينات المهترئة، التي كانت مخبأة بالمستودع التابع للفرن خارج ضوابط السلامة والمراقبة، فيما فتحت النيابة العامة تحقيقا في الحادث لتحديد المسؤولين المباشرين عنه.
عزيز المجدوب

المصدر : assabah.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق