سطات

شبهة الانتحار تلفّ جثة شاب عشريني في سطات

أمرت النيابة العامة المختصة بمدينة سطات، مساء الخميس، بفتح بحث تمهيدي وإجراء تشريح لجثة شاب عشريني لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، بعد العثور عليها معلّقة بقطعة قماش داخل شقة سكنية بعاصمة الشاوية.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الهالك “ك.ز” طالب، متزوج، مزداد سنة 1999، كان يقطن قيد حياته بشقة مأجورة بزنقة البريد بمدينة سطات بناء على عقد كراء مصادق عليه، قبل العثور عليه جثة هامدة معلّقة داخل الشقة المذكورة، في ظروف غامضة. ورجّحت المصادر ذاتها إقدام الشاب على عملية انتحار لأسباب اجتماعية.

وانتقلت إلى مكان الحادث عناصر الضابطة القضائية بالدائرة الخامسة، وممثل السلطة المحلية بالمقاطعة السادسة، وأفراد الشرطة العلمية، وعناصر الوقاية المدنية، وممثل عن المكتب الصحي البلدي، حيث قاموا باقتحام الشقة بمساعدة عناصر الوقاية المدنية، بعد إشعار النيابة العامة المختصة.

وبعد معاينة جثة الشاب، جرى نقلها بواسطة سيارة إسعاف تابعة للخدمات الاجتماعية لبلدية سطات نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، لفائدة البحث التمهيدي الذي فتحته عناصر الضابطة القضائية تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق