سلا

اعتقال طالب احتجز واغتصب وصور فتيات تحت التهديد في أوضاع إباحية

أكدت مصادر مطلعة لـ«الأخبار»، أن تحريات أنجزتها عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن سلا، حول اغتصاب فتيات وتصويرهن في أوضاع مخلة بالآداب، فجرت فضيحة من العيار الثقيل، بعد أن كشفت تورط طالب بأحد المعاهد العليا بسلا في ارتكاب هذه الجريمة رفقة أشخاص آخرين.
وحسب مصادر الجريدة، فقد نجحت مصالح الشرطة القضائية في تحديد هوية المتهم، وهو طالب في سنته الجامعية الأولى من مواليد سنة 1998، حيث تبين أنه كان وراء عمليات استدراج فتيات من خارج المعهد، واحتجازهن قبل اغتصابهن تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، وتصويرهن في أوضاع إباحية صادمة .
وأكدت المصادر ذاتها أن عناصر الشرطة نجحت في فك لغز هذه الأفعال الإجرامية، حيث تمكنت من إيقاف المتهم، مساء الخميس الماضي، ووضعه في الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي أنجز من طرف الشرطة القضائية بأمن تابريكت تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل عرضه، صباح أول أمس الأحد، على أنظار الوكيل العام للملك الذي أمر بإيداعه السجن ومتابعته في حالة اعتقال، بعد عرضه على قاضي التحقيق، بتهمة استدراج واحتجاز والاغتصاب بالعنف تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وتصوير فيديوهات خليعة مخلة بالآداب والابتزاز والسرقة، في انتظار إيقاف متهمين آخرين ما زالا في حالة فرار، كشفت التحريات مشاركتهما المتهم الرئيسي في الجرائم المنسوبة، وينتظر أن يتم اعتقالهما في أقرب وقت، بعد نجاح أجهزة الأمن في تحديد هويتيهما الكاملتين.
وأضافت مصادر «الأخبار» أن تفاصيل هذه الجريمة الصادمة، انطلقت من شكاية تقدمت بها فتاة إلى المصالح الأمنية، حول تعرضها للاغتصاب والتهديد بنشر صورها عارية. وبعد تفاعل الأجهزة الأمنية مع هذه الشكاية، تبين أن الأمر يرتبط بجريمة خطيرة وغير مسبوقة، بطلها طالب جامعي بأحد المعاهد المتخصصة بسلا، بمشاركة صديقين له يجري البحث عنهما من طرف الأمن.
واستنادا إلى معطيات الملف، فقد كان المتهم يقوم باستدراج الفتيات الضحايا إلى إحدى الشقق التي يكتريها بأحد أحياء مدينة سلا، حيث يحتجزهن ويقوم باغتصابهن تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، وامتدت عملياته الإجرامية إلى تصويرهن عاريات وفي أوضاع إباحية مخلة تحت التهديد كذلك بأسلحة بيضاء، قبل أن يشرع في ابتزازهن وسرقتهن.
وحسب مصادر محلية بسلا، فقد استمعت عناصر الشرطة القضائية إلى فتاتين تقاسمتا مع المحققين تفاصيل صادمة، حول سيناريو استدراجهما من طرف المتهم وشريكيه واغتصابهما بالعنف وتصويرهما في أوضاع مخلة بالحياء، وابتزازهما لدفع مبالغ مالية مقابل عدم نشر الفيديوهات والمقاطع التي تظهرهما عاريتين.
ولم تستبعد المصادر نفسها أن تظهر ضحايا أخريات، طالتهن الأفعال الإجرامية نفسها التي نفذها الطالب المتهم رفقة صديقيه.
وأكدت مصادر «الأخبار»، أن عناصر الشرطة حجزت لدى المتهم، بعد تفتيش مقر سكناه، ما يثبت احتجاز الضحايا واغتصابهن، فضلا عن مقاطع فيديو وصور خاصة بالضحيتين، اعترف الجاني أنه التقطها لهما عند احتجازهما رفقة صديقيه.

المصدر : www.alakhbar.press.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق