الدار البيضاءالرباط

سفراء المغرب بالعالم يشاركون في احتفالات إسرائيل بعيد “حانوكا” اليهودي

شارك سفراء المغرب بالعالم في احتفالات نظمتها إسرائيل بمناسبة عيد “حانوكا” التقليدي، بعد استئناف الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط.
وفي الأمم المتحدة، شارك عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى هذه الهيئة، إلى جانب سفراء عديدين، من بينهم البحريني والإماراتي، في حفل افتراضي على منصة “زووم” نظمته بعثة إسرائيل منتصف ليلة الخميس.

وحسب التقاليد اليهودية يجري كل مساء، خلال أيام عيد الأنوار الثمانية إضاءة إحدى شموع الشمعدان ذي الفروع الثمانية لإحياء ذكرى إعادة بناء الهيكل الثاني على أنقاض هيكل سليمان الذي تعرض للنهب والتدمير قبل 160 سنة من التاريخ الميلادي.

وقال هلال، في كلمة بالمناسبة، إن “يهود المغرب لم يتعرضوا للاضطهاد مطلقا، ونحن فخورون جدًا بأنه في تاريخ المغرب لم يكن هناك أي اضطهاد للشعب اليهودي”، مشيرا إلى أن اليهود هم جزء من المجتمع المغربي.

وأوضح السفير المغربي أن مشاركته في حفل “حانوكا”، الذي أقامه نظيره الإسرائيلي، “لا ينبغي أن ينظر إليها على أنه مفاجأة أو صورة غير عادية”.

وقدم هلال لمحة عن العلاقات الوثيقة بين الحكومة المغربية والأقلية اليهودية المغربية، خاصة خلال “الهولوكوست عندما كان الأوروبيون يرسلون اليهود إلى معسكرات الاعتقال”، حسب ما نقلته الصحافة الإسرائيلية اليوم الجمعة.

من جانبه، قال السفير الإسرائيلي بالأمم المتحدة تعليقاً على استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب: “لقد تحقق حلم العديد من الإسرائيليين من أصل مغربي، الذين ما زالوا فخورين بجذورهم ولديهم حب كبير للمملكة المغربية”.

وأضاف السفير الإسرائيلي: “إذا كنت ستخبرني قبل بضعة أشهر فقط أنني سأضيئ شموع حانوكا مع أصدقائي من الإمارات والبحرين والمغرب، لكنت سأقول هذا مستحيل؛ لكننا، هنا، اليوم، نرسل رسالة أمل إلى شباب منطقتنا أن كل شيء ممكن”.

وفي الصدد ذاته، شارك ممثلو سفارة المملكة المغربية بفرنسا في احتفالات أقامها السفير الإسرائيلي بمناسبة احتفالات اليهود بـ”حانوكا”، حيث جرت إضاءة شموع “حانوكا”.

وشرع سفراء المغرب في التنسيق مع نظرائهم الإسرائيليين في الدول التي توجد فيها التمثيليات الدبلوماسية الإسرائيلية؛ فقد عقدت للا جمالة العلوي، سفيرة المملكة المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية، اجتماعاً مع نظيرها الإسرائيلي، رون ديرمر.

وقال سفير إسرائيل بواشنطن، في تدوينة على تويتر: “بداية صداقة جميلة. لقاء ممتع مع صاحبة السمو الملكي السفيرة للا جمالة، وتقديمنا لها “حانوكا” التي استخدمها يهود المغرب لأجيال”.

وكان مئات اليهود في الدار البيضاء احتفلوا، الاثنين الماضي، بعيد “حانوكا” التقليدي وبتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل الذي وصفوه بأنه “معجزة” عيد الأنوار لديهم.

وشارك في هذا الاحتفال الافتراضي، الذي بث مباشرة على منصة “زووم” من الملعب الأولمبي في الدار البيضاء، يهود من أصل مغربي في مختلف أنحاء العالم؛ بينهم الفنان الكوميدي الفرنسي المغربي جاد المالح.

وقال الحاخام ليفي بانون: “الإعلان جاء في اليوم الأول من عيد حانوكا، وهي بالتالي معجزة عيد الأنوار عام 2020 بالنسبة لنا”.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق