حوادث

جمعيات تنتقد تعثر التقييد باللوائح الانتخابية للمهنيين

أثار إقصاء مهنيي قطاع سيارات الأجرة والمقاولين الذاتيين من التسجيل في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية للتجار والمهنيين المستوفين لشروط القيد بها، منذ بداية دجنبر الجاري، حفيظة المسؤولين في التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية.

وقال محمد الدهبي، المسؤول بالتنسيقية المذكورة، إن عملية التسجيل التي بدأت في فاتح دجنبر الجاري شهدت مجموعة من الخروقات المرتبطة بإقصاء فئة عريضة من المهنيين من تسجيل أسمائهم في اللوائح.

وأضاف المتحدث في تصريح لهسبريس: “التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية، المنتمية إلى كل من الاتحاد العام للمقاولات والمهن والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين والفضاء المغربي للمهنيين، تتابع باهتمام وحرص بالغين تطورات عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية للتجار والمهنيين المستوفين لشروط القيد بهذه اللوائح منذ بداية دجنبر الجاري”.

وأضاف المتحدث: “سجلت التنسيقية بكثير من الأسف تعثر هذه العملية، وعدم انتظامها منذ انطلاقتها، كما سجلت مماطلة السلطات المحلية في تهييء الأجواء المناسبة لتسجيل المعنيين، وتخلفها في كثير من الجهات والأقاليم عن تمكينهم من حقوقهم الدستورية والقانونية للتقييد في اللوائح المهنية”.

وأردف الدهبي: “إن التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية، ومن خلال متابعتها عن قرب تعثر عملية تسجيل المهنيين في اللوائح المهنية، فإنها تعبر عن رفضها التام لمماطلة السلطات المحلية المكلفة، كما حذرت من الممارسات غير المبررة المصاحبة لعملية التسجيل في بعض المصالح الإدارية، وتطالب كافة الجهات المسؤولة بوقف هذه الممارسات، وحث السلطات المحلية على تمكين الراغبين من التجار والمهنيين المستوفين للشروط القانونية من التسجيل في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية”.

ودعت التنسيقية إلى اعتماد التسجيل الإلكتروني للمستوفين للشروط المطلوبة، أسوة بالتسجيل في الانتخابات العامة، كما تطالب الوزارة الوصية بتمديد آجال التسجيل لفتح الباب أمام الجميع للاستفادة من التسجيل في ظروف طبيعية.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق