حوادث

رصاصتـان لإيقـاف طاعـن شرطـي – جريدة الصباح

المتهم مبحوث عنه من أجل الاغتصاب وله سوابق قضائية

اضطر ضابط شرطة بالمنطقة الأمنية الإقليمية باليوسفية، في الساعات الأولى، من صباح أمس (الجمعة)، إلى إطلاق رصاصتين لمواجهة جانح، واحدة في الهواء والثانية أصابت الجانح، في كاحله الأيمن، بعد أن هاجم عناصر الشرطة وأصاب شرطيا بجروح في يديه، ما تطلب نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لالة حسناء باليوسفية، إذ خضع للمراقبة الطبية بالمستشفى المذكور.
وأفادت مصادر “الصباح”، أن عناصر الدائرة الأمنية الثالثة المداومة، تلقت إشعارا مفاده تعرض شخص يبلغ من العمر حوالي 26 سنة، لمحاولة الاعتداء من قبل جانح كان في حالة هستيرية بأحد أزقة حي المسيرة، لتنتقل عناصر الشرطة إلى الحي المذكور، إذ وجدت المشتكى به في حالة تخدير متقدمة، شاهرا سيفا، رافضا الانصياع إلى تحذير عناصر الشرطة، التي ظلت على مسافة بعيدة منه.
كما تقدم شخص آخر نحو عناصر الشرطة أفاد أنه صهر الجانح، وأن الأخير اعتدى على زوجته ببيت الزوجية، مضيفا أنه تلقى اتصالات هاتفية من ابنته تؤكد له واقعة احتجازها، من قبل زوجها وتعريضها للاعتداء.
وأمام هذا المعطى حاولت عناصر الشرطة، التي عززت وجودها بأفراد الشرطة القضائية المحلية، الاقتراب من منزل الجانح، غير أنه كان يهدد عناصر الشرطة مستعملا سلاحه الناري وكلبا بحوزته، غير آبه بتحذيرات عناصر الشرطة.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل هدد الجانح رجال الشرطة بالاعتداء عليهم إن لم يغادروا المكان، قبل أن يهاجم أمنيا بواسطة السلاح الأبيض مستعينا بكلبه، ما تسبب في إصابة الشرطي بجروح في يده، محاولا في الآن ذاته الاعتداء على شرطي آخر، ما جعل ضابط شرطة يشهر سلاحه الناري ويطلق رصاصة تحذيرية في الهواء، لم تكن كافية لوقف عدوانية المتهم، ليضطر عنصر الشرطة إلى إطلاق رصاصة أصابت المتهم في الكاحل، ليتم إيقافه، ونقله نحو المستشفى لتلقي العلاجات، قبل تحويله نحو مصلحة الشرطة القضائية للأمن الإقليمي للبحث معه في شأن المنسوب إليه، بعد أن أكد الطبيب المعالج أن حالته الصحية مستقرة.
وأضافت المصادر، أن المتهم بعد تنقيطه على الآلة الناظمة، تبين أنه مبحوث عنه من أجل جناية الاغتصاب، في حق شابة تبلغ من العمر 19 سنة.
وكشفت مصادر مطلعة ل “الصباح”، أن المتهم له سوابق قضائية من أجل ارتكاب جنايات السرقة الموصوفة وجنح الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح واعتراض السبيل، واستهلاك المخدرات والتعاطي لأقراص الهلوسة والسكر العلني، والتي قدم بموجبها من أجل الاتهامات المذكورة، أمام المحاكم المختصة.
وباشرت عناصر الشرطة القضائية للأمن اليوسفية، الاستماع إلى المتهم، في محضر رسمي بشأن المنسوب إليه، قبل إحالته على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي.

محمد العوال (آسفي)

المصدر : assabah.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق