حوادث

مباحثات بين المارينز والبحرية المغربية لتقوية التعاون

أجرى الجنرال مايكل لانغلي، قائد قوات المارينز الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، مكالمة هاتفية مع الكونتر أميرال مصطفى العلمي، المفتش العام للقوات البحرية الملكية المغربية.

وشكر الجنرال لانغلي المفتش العام للقوات البحرية الملكية على التزام المغرب المتواصل بضمان الأمن الجهوي البحري، لا سيما خلال جائحة وباء “كوفيد -19” الحالية.

وناقش القائدان، وفق بيان قوات المارينز توصلت به هسبريس، الالتزامات العسكرية المشتركة العديدة والناجحة التي تم تحقيقها في السنوات القليلة المنصرمة ما بين قوات المارينز الأمريكية والقوات البحرية الملكية المغربية؛ بما في ذلك تكوين قوات العمليات الخاصة المغربية، وبرنامج العمل الإنساني المتعلق بالألغام لتكوين تقنيين ومكونين مغاربة متخصصين في التخلص من الذخائر المتفجرة، والمناورات العسكرية البارزة مثل “الأسد الإفريقي”، والذي عرف مشاركة قوات مشاة البحرية الأمريكية بصفة منتظمة.

وشدد القائدان على أهمية الشراكة الأمريكية-المغربية ذات الفائدة المتبادلة، وعلى التزام الطرفين الراسخ من أجل العلاقة المتينة التي تجمع قوات المارينز الأمريكية بالقوات البحرية الملكية المغربية.

وتطرق القائدان أيضا إلى فرص جديدة لعقد شراكة مع قوات البحرية الملكية المغربية، من خلال توسيع فرص التكوين المشترك لفائدة الطرفين وإمكانية التشغيل المتبادل.

وتعهد القائدان بـ”السعي إلى إيجاد فرص جديدة للتعاون ودعم الاستقرار الإقليمي، من خلال تعزيز الروح المهنية والقدرات التي تتمتع بها القوات البحرية والبرمائية في المنطقة”.

وأعرب القائدان عن أهمية المنتديات، مثل ندوة قادة المارينز – إفريقيا؛ وهي ندوة متعددة الجنسيات تركز على إفريقيا، من المقرر أن تنعقد في وقت لاحق من هذا العام، وتهدف إلى الجمع بين الدول الشريكة والقوات البحرية وقوات المارينز من أجل تطوير إمكانيات التشغيل المتبادل والتصدي للأزمات، وتعزيز العلاقات التي من شأنها أن تعمل على تحسين الأمن في المجال البحري في إفريقيا.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق