حوادث

خريجو “دار الحديث” يتشبثون بشهادة الدكتوراه

وجد نسبة كبيرة من طلبة دار الحديث الحسنية الحاصلين على شهادة الماستر أنفسهم مرغمين على التوقف عن الدراسة وعدم استكمال باقي أطوار التعليم العالي، بسبب رفض إدارة المؤسسة تمكينهم من التسجيل في سلك الدكتوراه.

وأفادت مصادر من الطلبة المعنيين بأن أغلب الطلبة الحاصلين على الماستر وعددهم خمسون طالبا رفضت إدارة دارة الحديث الحسنية قبول تسجيلهم في سلك الدكتوراه، ولم يتمّ قبول سوى 17 طالبا أغلبهم أجانب.

واعتبر الطلبة المعنيون أن الأسباب التي عللت بها إدارة المؤسسة المذكورة عدم تمكينهم من التسجيل في سلك الدكتوراه “واهية”، إذ أخبرهم نائب المدير في البداية بأن السبب راجع إلى كون الطلبة المسجلين في الدكتوراه لا يُكملون مشوارهم.

وقال أحد الطلبة المعنيين في تصريح لهسبريس: “هذا عذر غير مقبول ولا يمكن أن يكون ذريعة لحرماننا من التسجيل في الدكتوراه”، بينما قال طالب آخر إن 17 طالبا المقبولين ضمنهم اثنان من أبناء أستاذين بالمؤسسة، والباقي أغلبهم أجانب مستواهم أقل من نظرائهم المغاربة، خاصة أن الدراسة في دار الحديث تتطلب التمكن من اللغة العربية”.

ولا يعرف الطلبة الذين لم يُقبل تسجيلهم في سلك الدكتوراه ما إن كان مدير دار الحديث الحسنية، أحمد الخمليشي، على علم بالموضوع أم لا، إذ أفاد أحد الطلبة بأن المدير المساعد أخبرهم بأن “أي شكاية موجّهة إلى المدير ستُرفض”، وأضاف المتحدث: “هذا الرد جعلنا لا نعرف هل وصل مشكلنا إلى مدير المؤسسة أم لا”.

واستطرد المتحدث ذاته: “نحن لا نعرف هل اتخذت الإدارة قرار حرماننا من التسجيل في سلك الدكتوراه أم اتخذه نائب المدير فقط”، مضيفا أن المؤسسة في السنوات الفارطة كانت تنظم مباريات لتمكين الطلبة من الدفاع عن أطروحاتهم للتسجيل في سلك الدكتوراه، غير أنها هذه السنة ألغت المباراة دون توضيح السبب.

وحاولت هسبريس الاتصال بنائب مدير دار الحديث الحسنية غير أنه “كان في اجتماع”، حسب رد سكرتيرة المؤسسة عبر الهاتف، مخبرة إيانا بأنه سيعيد الاتصال بنا بعد انتهاء الاجتماع، وهو ما لم يتم.

ويتخوف طلبة دار الحديث الذين لم يسمح لهم بالتسجيل في سلك الدكتوراه من ضياع سنة كاملة من مشوارهم الدراسي، لأنّ شواهد النجاح في سلك الماستر تخرج متأخرة، ما يجعل إمكانية التقدم للتسجيل في سلك الدكتوراه بمؤسسات تعليمية أخرى غير متاحة.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق