حوادث

صادرات السكر تنعش معاملات مجموعة “كوسومار”

أعلنت مجموعة “كوسومار”، العاملة في مجال صناعة السكر، تحقيق زيادة في رقم معاملاتها بنسبة 5.1 في المائة العام الماضي، بعد أن بلغ 8.64 مليار درهم مع نهاية دجنبر الماضي، مقابل 8.21 مليار درهم سنة من قبل.

وبلغ رقم معاملات الشركة سنة 2020 ما يناهز 2.19 مليار درهم، بينما بلغت المديونية 1.61 مليار درهم، مقابل 1.08 مليارات درهم سنة 2019.

وساهم التأخير في السداد من طرف صندوق المقاصة عند نهاية دجنبر 2020 في رفع حجم هذه المديونية، وفق البيان المالي للشركة.

وبلغت الاستثمارات التي أنجزتها الشركة نحو 465 مليون درهم، وهمت أساسا متابعة إنجاز عمليات تحديث وصيانة الوحدات الصناعية.

وقال مسؤولو مجموعة “كوسومار”، في البيان المالي الخاص بالنتائج المحققة سنة 2020، إن زيادة رقم معاملات الشركة جاءت نتيجة الانتعاش الذي طال صادراتها من منتجات السكر المصنعة محليا.

وبلغت الكميات التي صدرتها المجموعة الصناعية من السكر، العام الماضي، ما يوازي 647 ألف طن، مقابل 518 ألف طن سنة 2019.

وبلغ إنتاج السكر الأبيض سنة 2020 ما يناهز 526 ألف طن، مقابل 591 ألف طن سنة 2019، إذ إن عمليات زراعة قصب السكر وعمليات جني الشمندر تمت في ظروف جيدة، رغم محدودية إمدادات المياه، وذلك بفضل التعبئة الشاملة التي مكنت من توفير حلول للضخ وترشيد المياه.

وأكدت الشركة أنه تم الحفاظ على الإجراءات الصحية الوقائية المطبقة على مستوى المجموعة، سواء في المراحل الأولية في الزراعة أو على مستوى وحدات الإنتاج والتخزين، وكذلك على مستوى الوكالات التجارية.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق