الرباط

تفاصيل تقنية ومالية تؤخر توصل المغرب بلقاح “سبوتنيك”

يبدو أن هناك تأخرا في تسلم الرباط الشحنة الأولى من لقاح “سبوتنيك V” الروسي الذي اعتمده المغرب؛ فقد سبق لوزير الصحة خالد آيت الطالب أن صرح بأن المغرب يتوقع الحصول على الدفعة الأولى من اللقاح الروسي نهاية شهر مارس الجاري والدفعة الثانية خلال أبريل المقبل، لكن لم يتم الالتزام بهذه المواعيد.

وحسب السفير الروسي المعتمد لدى المملكة المغربية، فاليريان شوفايف، فإن الاتفاقية التجارية بين الرباط وموسكو لم توقع بعد من أجل المرور إلى مرحلة تصدير لقاح “سبوتنيك V” إلى المغرب.

وكان وزير الصحة المغربي أجرى، في التاسع من مارس الجاري، مناقشات مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة من أجل التفاهم حول بنود العقد التجاري بشأن تسويق لقاح “سبوتنيك V”.

وأكد سفير موسكو بالرباط، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه لا توجد أي مشاكل أو عراقيل بخصوص تسويق اللقاح الروسي في المغرب، مشيرا إلى أن هناك أمورا تقنية ومالية يجري الحسم فيها قبل توقيع العقد التجاري بين الطرفين.

وشدد الدبلوماسي ذاته، في تصريحه، على أن روسيا مستعدة للتعاون مع المغرب في عملية التلقيح، وقال في هذا الصدد: “الأمور بخير والاتفاقية في طريقها إلى التوقيع”.

وأوضح السفير فاليريان شوفايف أن عوامل كثيرة تتدخل في تسويق اللقاح الروسي إلى العالم، وخاصة على مستوى مواعيد التوريدات، والقدرة الإنتاجية للشركة المصنعة، لا سيما في ظل إكراهات تلبية الحاجيات الوطنية داخل روسيا.

وتزايد الطلب العالمي على اللقاح الروسي، خصوصا بعد المشاكل التي واجهت لقاح “أسترازينيكا”؛ إذ تم تسجيل لقاح “سبوتنيك V” في أكثر من 50 بلدا حول العالم، وفق ما تؤكده مصادر روسية، وهو ما دفع موسكو إلى التعاقد مع شركات دولة أجنبية لإنتاج كميات إضافية.

وأعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، اليوم الاثنين، عن التوصل إلى اتفاق مع شركة صينية لإنتاج أكثر من 60 مليون حقنة من اللقاح الروسي المضاد لكورونا “سبوتنيك V”، مشيرا إلى أنه من المخطط البدء في إنتاج هذا اللقاح الروسي شهر ماي المقبل.

وتواجه دول عدة أزمة خانقة على مستوى تأمين اللقاح، لكن المغرب يواصل تحصين عملية التلقيح الوطنية بشكل ناجح، وهو ما جعله نموذجا ليس فقط على مستوى القارة الإفريقية بل حتى في القارة الأوروبية.

وبلغ عدد المستفيدين من الحقنة الأولى برسم عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد 4.302.183 شخصا؛ فيما استفاد 3.332.292 شخصا من الحقنة الثانية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة ضمن نشرة مساء الأحد.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق