الجديدة

السيارات منخفضة التكلفة ترفع معاملات القطاع 37% في زمن الجائحة

ساهم إقبال المغاربة على اقتناء السيارات منخفضة التكلفة، خلال الربع الأول من سنة 2021، في إعادة الإنعاش إلى قطاع صناعة وتسويق العربات وقطع الغيار، معلنا عن بداية خروج هذا النشاط من دائرة القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا بجائحة “كورونا”.

وكشفت البيانات الصادرة عن الجمعية المغربية لمستوردي السيارات بالمغرب عن تسجيل زيادة في حجم المبيعات بنسبة 37.4 في المائة، خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2020.

وبلغت مبيعات المهنيين العاملين في القطاع، وفق المصدر نفسه، ما يقارب 44.163 سيارة في الفترة الممتدة ما بين يناير ونهاية مارس من العام الجاري، مع تسجيل هيمنة واضحة للسيارات المصنعة محليا.

وواصلت علامة “داسيا” تصدرها لقائمة السيارات الأكثر مبيعا في المغرب، حيث بلغت مبيعاتها في الربع الأول من العام الجاري ما يقارب 11349 سيارة؛ وهو ما مكنها من السيطرة على 29 في المائة من حصة السوق الوطنية.

وحلت علامة “رونو” في الرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 13.12 في المائة، ومبيعات قاربت 5133 سيارة، تليها علامة “هيونداي” بحصة سوقية تجاوزت 8 في المائة.

يشار إلى أن مبيعات السيارات الجديدة استقرت، خلال عام 2020، عند مستوى 133308 وحدات، بانخفاض 19.7 في المائة مقارنة مع سنة 2019.

ويعزى هذا الانخفاض الكبير في المبيعات الذي سجل في السنة الماضية إلى الوضع الوبائي المرتبط بفيروس “كورونا” المستجد، حيث أكد المهنيون أن المبيعات انهارت منذ مارس بعد الحجر الصحي الشامل.

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق