حوادث

إنزال أمني لتفريق حشود بأسواق رمضان

اضطر رجال الأمن والقوات المساعدة، السبت الماضي، للتدخل بحزم، في مناطق مختلفة بالبيضاء، بغية تفريق تجمعات حاشدة، في أسواق ومتاجر وأحياء شعبية، خرجت بأعداد غير مسبوقة.
وعاينت «الصباح»رجال شرطة مشدوهين أمام الحشود البشرية الكثيفة، التي تجمعتبأسواق بدرب السلطان وعين السبع والحي المحمدي، غير مبالين بالتدابير الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار فيروس كورونا، بل إن بعضهم لا يضع كمامات، ما دفع الأمن إلى إيقافهم وحثهم على وضعها ومغادرة المكان.
من جهتهم، عمد رجال القوات المساعدة إلى تفريق باعة متجولين احتلوا شوارع، مستغلين الحشود البشرية الكثيفة، من بينها شوارع محمد السادس بدرب السلطان، والفداء وقيسارية الحي المحمدي، وهددوهم بالحجز على سلعهم إذا لم يمتثلوا لتعليماتهم.وطالب رجال الأمن بتعزيزات في جل المناطق المذكورة، من أجل مساعدتهم على تفريق الحشود، إذ عاينت «الصباح» حضور سيارات الشرطة بكثافة وأخرى تابعة للقوات المساعدة.
وحسب بعض التصريحات التي جمعتها «الصباح» من المارة، فإنهم استغربوا، بدورهم، للكم الهائل للمواطنين، الذين ملؤوا الأسواق، السبت الماضي، وبرروا ذلك بقرب شهر رمضان، ما دفعهم إلى اللجوء للأسواق لاقتناء ما يحتاجونه من مواد غذائية ضرورية، قبل حلول الشهر الفضيل، الأسبوع المقبل.
ولم تخل عمليات تفريق الحشود، من بعض المناوشات مع رجال الأمن، لكنهم سيطروا على الوضع في النهاية.
العقيد درغام

المصدر : assabah.ma

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق