حوادث

جمعية تخشى استفحال أزمة العطش بإقليم وزان‬

جمعية تخشى استفحال أزمة العطش بإقليم وزان‬
كاريكاتير: عماد السنوني

هسبريس من وزانالخميس 22 يوليوز 2021 – 03:14

عبر الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوزان عن استنكاره “استخفاف” الجهات المعنية بقطاع الماء بمصالح المواطنين والمواطنات، “والصمت المطبق” تجاه الانقطاع المتكرر للماء واتساع أزمة العطش وندرة الماء بجماعات الإقليم.

وقال التنظيم الحقوقي، في بلاغ له، إنه يتابع بقلق كبير وانشغال عميق “صعوبة التزود بالماء الصالح للشرب بمجموعة من الجماعات التابعة للإقليم، الناتجة عن الانقطاع المتكرر وضعف صبيب الماء بالدواوير التي استفادت من مشروع تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب من سد الوحدة، خاصة الجماعات القريبة من حقينة السد التي لم تستفد من هذا المشروع”.

وشدد البلاغ ذاته على أنه “رغم التنبيهات والمراسلات المتعددة فإن المشكل مازال قائما”، داعيا السلطات الوصية إلى “النظر بعين الجد والتفاعل الإيجابي العاجل مع مطالب الساكنة بهذه الدواوير، وإيجاد حلول معقولة ومستدامة تحترم وتحمي حق المواطنين والمواطنات في الحصول على الماء واستعماله بشكل كاف وذي جودة”.

وشدد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على أن الحق في التزود بالماء نصت عليه اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، واعتبرت حق الإنسان في الماء لا يمكن الاستغناء عنه للعيش عيشة كريمة، وهو شرط مسبق لإعمال حقوق الإنسان الأخرى.

واستحضر المصدر ذاته ما جاء في الفصل الـ31 من الدستور المغربي (تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من حق الحصول على الماء والعيش في بيئة سليمة”، مشددا على “ضمان حق الساكنة في الماء الصالح للشرب وبتكلفة اجتماعية تراعي وضعية الهشاشة والفقر المعشش في الإقليم”، خاصة أنه “يعوم فوق الماء ويتواجد بين سدين أحدهما تعد حقينته الأكبر على الصعيد الوطني”، في إشارة إلى سد الوحدة وسد وادي المخازن.

إقليم وزان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان العطش الماء الصالح للشرب

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق