سلا

مبادرة جمعوية تقرب أجواء عيد الأضحى من “الأشخاص في وضعية الشارع”

مبادرة جمعوية تقرب أجواء عيد الأضحى من "الأشخاص في وضعية الشارع"
صور: هسبريس

هسبريس – محمد الراجيالخميس 22 يوليوز 2021 – 02:00

بينما كان الناس منهمكين في ذبح أضاحيهم، والتحلق حول الموائد داخل بيوتهم للاحتفال بعيد الأضحى، ارتأى شباب متطوعون أن “يضحّوا” بعيدهم من أجل إدخال الفرحة على نفوس الأشخاص في وضعية الشارع.

المبادرة التي نظمتها جمعية “كلنا معاك” لإدماج الأشخاص في وضعية صعبة، رسمت البسمة على وجوه عدد من الأشخاص “المشردين” بمدينة سلا، حيث تم ذبح أضاحي لهم، استمتعوا بشيّ لحمها في الشارع، تخفيفا لمعاناتهم التي عمّقها استمرار جائحة “كورونا” للسنة الثانية على التوالي.

وقام متطوعو الجمعية بإخبار الأشخاص في وضعية الشارع منذ أول أمس بأنهم مدعوّون إلى وحبة إفطار صبيحة يوم العيد، كما دأبت الجمعية على ذلك منذ سنوات، غير أنهم سيكتشفون في الصباح أنهم لن يتناولوا وجبة الفطور فقط، بل سيأكلون الكباب بعد ذلك، وسيعيشون أجواء العيد كما يعيشها باقي المغاربة.

تقول نسرين لوزي، رئيسة جمعية “كلنا معاك” لإدماج الأشخاص في وضعية صعبة، إن “المشردين” تأثروا بهذه المبادرة، خاصة أن عيد الأضحى هذه السنة، كما كان الحال السنة الماضية، لم تُقمْ فيه صلاة العيد، وهو ما جعلهم يشعرون بعزلة كبرى، بعدما كانت مناسبة الصلاة فرصة لهم للحصول على مساعدات مالية أو طعام.

وتضيف لوزي، في تصريح لهسبريس، “قضينا معهم أجواء رائعة، وكانت بينهم سيدة ظلت تبكي، وقالت إنها لم يسبق لها أن عاشت أجواء عيد الأضحى منذ أصبحت في وضعية الشارع.

ولم يقتصر هدف هذه المبادرة فقط على إسعاد الأشخاص في وضعية الشارع بجعلهم يعيشون أجواء العيد مثل باقي المغاربة، بل كانت أيضا مناسبة لتمكين البعض من عائد مادي، حيث تمت الاستعانة في ذبح وإعداد الأضاحي بأشخاص محتاجين، تم تمكينهم من مبلغ مالي لقاء العمل الذي قاموا به.

وتم تجميع الأشخاص في وضعية الشارع، الذين عاشوا أجواء العيد، في حي شعبي بمدينة سلا، بينما تم توزيع اللحم على أشخاص آخرين في أحياء أخرى بالمدينة.

الأشخاص في وضعية الشارع عيد الأضحى مبادرة جمعوية مدينة سلا

المصدر : www.hespress.com

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق